ديلي تلغراف: والدة المشتبه بهما في اعتداء بوسطن "ادفنوا ابني في أمريكا"

8,115 المشتبه بهما في تفجيري ماراثون بوسطن 3 المشتبه بهما في تفجيري ماراثون بوسطن

المشتبه بهما في تفجيري ماراثون بوسطنقالت زبيدة تساناريف والدة المتهمين باعتداء بوسطن إنها "مصممة على دفن ابنها البكر تمرلان في الولايات المتحدة الأمريكية"، مضيفة "لقد أوقعوا به، إنها مسرحية كبيرة، والأمريكيون يحبون هذا النوع من المسرحيات".

وأشارت إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف. بي. آي) استجوب تمرلان خمس مرات لأنه اشتبه في أنه مشروع لقائد إرهابي".

وقالوا له حينها "نحن نعرف الأفلام التي تشاهدها، ما الذي تفعله، وما الذي تخطط له".

وتذكر زبيدة أن تمرلان رد عليهم قائلاً، إن "الإطلاع على المواد التي يستخدمها الإرهابيون لا يجعل المرء إرهابيا".

وسأل (أف. بي. آي) زبيدة إن كانت تعلم إن كان إبنها يخطط لأي عمل إرهابي.

وأضافت زبيدة (46 عاماً) التي كانت ترتدي حجاباً أسود اللون "أنا فخورة بابني تمرلان وجوهر"، مؤكدة أنها ذاهبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لدفن ابنها البكر".

وقالت زبيدة إن "تمرلان، اتصل بها قبيل مقتله، وقال لها إن الشرطة تلاحقه"، مضيفة "قال لي ماما أنا أحبك".

وتعيش زبيدة تسارنايف في داغستان مع زوجها أنذور.