إيران تدشن منجمين جديدين لليورانيوم

2,928 صورة ارشيفية 0 صورة ارشيفية

صورة ارشيفيةدشنت إيران، الثلاثاء، منجمين جديدين لليورانيوم، ومحطة لإنتاج الكعكة الصفراء، وذلك لمناسبة اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية، بحسب وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية.

وذكرت الوكالة أن إيران افتتحت منجمي سجد 1 وسجد 2 لليورانيوم في مدينة يزد وسط إيران، ومصنع شاهد رضائي نجاد للكعكة الصفراء، القادر على إنتاج 60 طنا منها سنويا. والكعكة الصفراء هي يورانيوم مركز يستخدم لاحقا لإنتاج اليورانيوم المخصب.

ويتم تحويل الكعكة الصفراء إلى مادة اليورانيوم المعدنية المخصصة لإنتاج غاز سداسي فلوريد اليورانيوم (يو.أف.6) المستخدم في آلات الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم.

ويقع المنجمان في ساغند على بعد حوالى مائة كيلومتر من المجمع الجديد في أردكان. وأعلنت إيران عن اكتشاف مناجم ساغند في العام 2000، لكن الخبراء الغربيين أشاروا إلى أنها تحوي معادن سيئة النوعية.

وأعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطاب نقله التلفزيون في بث حي قوله: "في الماضي كنا نعتمد على الخارج للتزود بالكعكة الصفراء، لكن بفضل الله ها نحن ندشن المنجم تلو الآخر. بتنا نمتلك مجمل سلسلة إنتاج الطاقة النووية". وتابع: "أصبحنا بلدا نوويا ولا أحد يمكن انتزاع ذلك منا".

كما دشنت طهران الثلاثاء معملا للإلكترونات، بني كذلك في محافظة يزد، وبدأت إنتاج خمسة أدوية تحوي نظائر مشعة. ويثير تخصيب اليورانيوم في إيران مخاوف الدول الكبرى التي تشتبه بسعي إيران إلى التزود بقنبلة نووية تحت غطاء برنامجها المدني، الأمر الذي تنفيه الجمهورية الإسلامية.