قصف على دمشق وتصعيد في حلب وتنديد باستخدام دمشق المتزايد للقنابل العنقودية

3,399 0

صورة ارشيفيةتعرضت الاحياء الجنوبية في دمشق ليل الجمعة السبت وصباح اليوم السبت لقصف من القوات النظامية، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون، فيما افاد الناشطون ايضا عن تعزيزات الى مدينة داريا في ريف العاصمة التي تحاول القوات النظامية السيطرة عليها منذ اشهر.

وقال المرصد ان احياء دمشق الجنوبية وبينها مخيم اليرموك وجوبر (شرق) وبرزة (غرب) والقابون (شمال) تعرضت للقصف من القوات النظامية بعد منتصف ليل الجمعة السبت، مشيرا الى انتشار امني كثيف السبت في احياء عدة من العاصمة.

من جهة ثانية، ذكرت الهيئة العامة للثورة ان تعزيزات عسكرية توجهت الى مدينة داريا الواقعة جنوب غرب دمشق.

وفي مدينة حلب (شمال)، سجل تصعيد خلال الساعات ال48 الماضية في عدد من الاحياء حيث تزايدت حدة الاشتباكات.

وقال المرصد ان الاشتباكات تجددت ايضا في محيط مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري (شرق المدينة) اللذين يسعى مقاتلو المعارضة الى السيطرة عليهما.

في مدينة دير الزور (شرق)، تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين في حي الحويقة الذي شهد صباحا تفجير سيارة مفخخة بالقرب من مبنى تتحصن فيه القوات النظامية، بحسب المرصد الذي لم يشر الى خسائر بشرية في الانفجار.

ويسيطر المقاتلون المعارضون على حوالى 30 بالمئة من المدينة الاستراتيجية الواقعة قرب حقول النفط وعلى مقربة من الحدود العراقية، بينما القسم المتبقي تحت سيطرة القوات النظامية.