السجن 3 سنوات والغرامة 30 ألفا لـ"مزور كروكيات جدة"

5,304 المحكمة الادارية بجدة 0 المحكمة الادارية بجدة

المحكمة الادارية بجدةأصدرت المحكمة الإدارية بجدة أمس حكمها على وافد يمني عمل لفترة موظفا لدى إدارة تعنى بإصدار الكروكيات والمخططات لدى أمانة جدة بإقامة مزورة، وأعلنت إدانته بجرائم التزوير المنسوبة إليه في محررات رسمية، منها كروكيات تنظيمية ادعى صدورها من أمانة محافظة جدة، وتزويره بطاقات أحوال لمواطنين ورخصة قيادة سعودية، وقضت بسجنه 3 سنوات و30 ألف ريال غرامة، فيما برأت المحكمة المتهم الثاني، وهو مواطن وسمسار عقارات دفع بأن الوافد احتال عليه بالكروكي المزور.

وجاء في منطوق الحكم الذي حضرت إعلانه "الوطن" أن الدائرة الجزائية الثالثة اجتمعت لنظر القضية المقامة من هيئة الرقابة والتحقيق ضد المتهمين، وأنه بعد الدراسة لأوراق القضية تصدر حكمها بإدانة المتهم الأول وبراءة المتهم الثاني، وقرر الادعاء العام والمواطن المبرأ القناعة بالحكم، وطلب الوافد صورة من الحكم للاستئناف عليه.

وجاء في قرار الاتهام أن هيئة الرقابة والتحقيق تتهم المتهمين، الوافد اليمني والمواطن بأن الأول ساهم مع الثاني في تزوير محرر رسمي كروكي تنظيمي لمـخطط مساحته مليـون مـتر مربـع عائد لتاجر عقارات، منسوب صـدوره لأمانة محافظة جدة، والمساهمة بأن أمد الوافد بالبيانات اللازمة والمبلغ المالي المتفق عليه.

واستعمل المتهمـان الأول والثاني المحررات المزورة، كل فيما يخصه وفيما زورت من أجله، والاحتجاج بصحتها رغم ثبوت تزويرها، فتمت الجريمة بناء على ذلك.

وبدأت حيثيات القضية قبل ست سنوات عندما كان الوافد يقتنص الفرصة للبحث عن رجال الأعمال وتجار العقار لدى وجوده في كتابة عدل جدة، والتقى حينها المواطن سمسار العقار وأخبره بأنه يعمل في أمانة محافظة جدة، وعرض عليه التعقيب على معاملاته، مدعيا له الـنفوذ والعلاقات في الأمانة، فطلب منه المواطن سمسار العقار أن يراجع له لدى الأمانة بخصوص مخطط لوكيله وفرزه إلى قطع أراض صغيرة، وإصدار مخطط تنظيمي له.

وبحسب الاتفاق بينهما لاحقا، وبحضور شاهدين قام المواطن بتسليم صك الأرض الأساسي إلى الوافد المتهم، لأنه أخبره بأن الأمـانة طلبت الصك للمطـابقة في سبيـل إصدار الكروكي التنظيمي، وفي وقت لاحق حضر الوافد المتهم إلى المواطن وقدم له الكروكي التنظيمي المنسوب صدوره من أمانة محافظة جدة، وتم بيع المخطط إلى قطع صغيرة، إلا أن سمسار العقار فوجئ بدعوى مرفوعة ضده من قبل المشتري لدى اكتشافه عملية التزوير وتسلمه رد الأمانة بأن الفرز غير صحيح وأن الكروكي مزور، وحينها تبين لسمسار العقار احتيال الوافد عليه بالكروكي المزور فأبلغ الجهات المختصة ضده، وبدورها ضبطت لديه محررات رسمية مزورة. واعترف الوافد لديها باستخدامه للمحررات، ومنها بطاقات أحوال وإقامات ورخص قيـادة مـزورة.

وأقر بأنه عمل سابقا موظفا لدى أمانة محافظة جدة في قسم إصدار الكروكيات التنظيمية قبل أن يتم فصله منها.