الإبراهيمي يدعو للحوار ودمشق "ترحب"

4,968 الاخضر الابراهمي ونبيل العربي 0 الاخضر الابراهمي ونبيل العربي

الاخضر الابراهمي ونبيل العربيقال رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي، إن دمشق "قدمت كل الضمانات من أجل إنجاح مبادرة الحوار الوطني" من أجل الخروج من الأزمة المستعرة منذ نحو عامين والتي قتل خلالها عشرات الآلاف.

وأوضح الحلقي في جلسة للبرلمان عقدت في دمشق وبثها التلفزيون على الهواء، أن "الحكومة مستعدة للتحاور مع جميع القوى السياسية المعارضة، داخل أو خارج سوريا"، وأن "المبادرة ستكشف الجهات التي لا تريد حل الأزمة".

وكان المبعوث الدولي العربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي دعا إلى إجراء محادثات بين المعارضة السورية "ووفد مقبول" من الحكومة، للتوصل إلى حل سياسي للصراع.

وقال الإبراهيمي، بعد محادثات في مقر جامعة الدول العربية، إن المفاوضات "قد تبدأ في مقار الأمم المتحدة"، ولم يذكر مكانا محددا.

وتابع: "أعتقد أنه إذا بدأ حوار في مقار الأمم المتحدة بين المعارضة ووفد مقبول من الحكومة السورية فستكون هذه هي بداية الخروج من النفق المظلم".

وحسب مراسل "سكاي نيوز عربية"، أبدى الإبراهيمي "ارتياحه" لمبادرة رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض معاذ الخطيب الخاصة بالحوار مع النظام السوري، مشيرا إلى أن "فكرة هذا الرجل جديرة بالالتفاف حولها".

وبدوره، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي إن "الحل السياسي محل اتفاق جميع الأطراف"، موضحا أن "هناك وفدا عربيا سيتجه إلى روسيا للمشاركة في الملتقى العربي الروسي، وسيكون الملف السوري على رأس المحادثات هناك".

يذكر أن الهيئة العامة للائتلاف السوري المعارض تجتمع في القاهرة يوم 20 من فبراير الجاري لتوضيح موقفها النهائي من مبادرة الخطيب.

ومن ناحية أخرى، أعلن مسؤول إسرائيلي كبير الأحد أن نظام الأسد يسيطر على الأسلحة الكيماوية في سوريا، لكن إسرائيل "يجب أن تتيقظ" لئلا تقع هذه الأسلحة بين أيدي تنظيم القاعدة أو حزب الله اللبناني.

وقال عاموس جلعاد المكلف المسائل السياسية في وزارة الدفاع الإسرائيلية لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "في الوقت الراهن، الأسلحة الكيماوية التي تملكها سوريا لا تزال تحت سيطرة نظام الأسد".

وأضاف "تحت الضغوط الدولية، لم يسمح النظام السوري للقوات المعارضة بالاستيلاء على هذه الأسلحة لكن النظام أصبح في مرحلة متقدمة من التفكك لذلك يجب التيقظ في كل لحظة لأن هناك منظمات إرهابية تقوي صفوفها في سوريا مثل القاعدة وحزب الله".

وعلى الصعيد الميداني، اندلعت اشتباكات عنيفة في مدينة دير الزور شرقي سوريا، بعد سيطرة مقاتلي المعارضة الأحد على حواجز للقوات النظامية في المدينة.

كما سيطر مقاتلو المعارضة على حواجز قرب مطار النيرب العسكري في محافظة حلب (شمال) و في ريف حماة (وسط)، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بيان: "دارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية السورية ومقاتلين من عدة كتائب قرب مطار النيرب العسكري" الملاصق لمطار حلب الدولي، "سيطر خلالها المقاتلون على حاجز للقوات النظامية قرب المطار".

وقالت لجان التنسيق المحلية إن 120شخصا على الأقل قتلوا الأحد في أعمال عنف متفرقة في سوريا.

ويشهد ريف حلب الشرقي اشتباكات عنيفة عند تل عابور و تل عرن، وفي قلب مدينة حلب تشهد أحياء الصاخور والشعار قصفا عنيفا من مطار النيرب العسكري بحسب المصدر.

وذكرت شبكة شام أنباء عن تجدد الاشتباكات بين الجيش الحر والجيش السوري في مخيم اليرموك وحي القابون والمتحلق الجنوبي، كما تجدد القصف المدفعي على حي الحجر الأسود.

وفي ريف دمشق استمر القصف بالمدفعية الثقيلة على داريا وحرستا ومعضمية الشام.

وفي درعا جنوبي سوريا، قالت الشبكة إن اشتباكات عنيفة وقعت في درعا البلد وحي طريق السد بالمحطة وسط قصف عنيف.

وفي دير الزور وقعت اشتباكات عنيفة عند مقر الإذاعة قرب بلدة عياش وسط قصف عنيف على عدة مناطق من الريف الغربي لدير الزور.