ايران "متفائلة" وترى تغيرا في موقف واشنطن

3,480 وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي 0 وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي

وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحيابدى وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي الاثنين "تفاؤله" بشان المحادثات حول البرنامج النووي الايراني معتبرا ان هناك "تغيرا" في موقف الادارة الاميركية الجديدة.

كما اعلن صالحي ان طهران تريد مواصلة المناقشات مع المعارضة السورية التي التقتها للمرة الاولى رسميا في نهاية الاسبوع في ميونيخ (جنوب المانيا).

وقال وزير الخارجية الايراني في محاضرة امام المعهد الالماني للسياسة الخارجية في برلين "انا متفائل ولدي شعور بان هذه الادارة تحاول فعليا هذه المرة تغيير الموقف السابق والمعتاد حيال بلادي".

واضاف "عندما قرأت الموقف الذي عبر عنه (اعضاء الادارة الاميركية الجديدة) حيال بلادي، لاحظت انهم اعتمدوا رؤية متوازنة".

وقال "اعتقد انه آن الاوان ليلتزم كل طرف فعليا لان المواجهة ليست بالتاكيد الحل والمواجهة لن تؤدي سوى الى تفاقم الوضع في كل المنطقة".

وتابع "نحن مستعدون لان نأخذ في الاعتبار قلق الطرف الاخر" وهذا امر مهم جدا.

وكان صالحي اعلن الاحد في ميونيخ جنوب المانيا ان القوى العظمى عرضت على ايران عقد اجتماع في 25 شباط/فبراير في كازاخستان لمحاولة استئناف المفاوضات الدبلوماسية حول برنامجها النووي المثير للجدل بعد اشهر من الانقطاع.

وكانت هذه القوى العظمى في مجموعة 5+1 (الاعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الامن، الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا، بالاضافة الى المانيا) طرحت قبل ذلك عقد اجتماع في كانون الاول/ديسمبر ثم في كانون الثاني/يناير. لكن لم يتم التوصل الى اتفاق مع ايران حول الزمان والمكان.

واعرب مايكل مان، المتحدث باسم وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون عن "سروره لسماع وزير الخارجية الايراني" يؤكد عرض الاتحاد الاوروبي.

وفي ميونيخ، قال صالحي من جهة اخرى ان طهران "ستنظر بايجابية" في العرض الذي يقضي باجراء مفاوضات ثنائية مع الولايات المتحدة والذي قدمه نائب الرئيس الاميركي جو بايدن خلال المؤتمر حول الامن الذي عقد في العاصمة البافارية.

وعلى هامش هذا المؤتمر، التقى صالحي رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية احمد معاذ الخطيب.

وقال صالحي الاثنين "اجرينا نقاشا مثمرا جدا استمر من 45 دقيقة الى ساعة، ونحن عازمون على متابعة هذه المناقشات".

وكان صالحي اشاد الاحد برغبة المعارضة في اجراء حوار مشروط مع النظام.

واجرى صالحي ايضا محادثات منفصلة مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ونائب الرئيس الاميركي جو بايدن.