31 قتيلا في هجوم استهدف الجيش الباكستاني

2,892 أرشيفية لآثار أعمال عنف في باكستان 0 أرشيفية لآثار أعمال عنف في باكستان

أرشيفية لآثار أعمال عنف في باكستانلقي 31 شخصاً مصرعهم في هجوم لمسلحين من حركة طالبان السبت استمر عدة ساعات استهدف موقعاً عسكرياً باكستانياً في "لكي مروت" شمال غربي البلاد.

وقتل خلال الهجوم 12 مسلحاً و9 مدنيين، إضافة إلى 10 أفراد من عائلة واحدة قتلوا جراء سقوط قذائف على منزلهم في المنطقة، بحسب مسؤولين باكستانيين.

وأعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن الهجوم قائلة إن عناصرها نفذوه رداً على غارة أميركية الشهر الماضي على منطقة وزيرستان المجاورة، أدت إلى مقتل اثنين من قادتها.

وقال متحدث باسم طالبان "كانت باكستان تتعاون مع الولايات المتحدة في هجمات بطائرات من دون طيار قتلت اثنين من كبار قادتنا فيصل خان وطوفاني والهجوم على نقطة تفتيش الجيش كان ثأرا لمقتلهما".

وتابع أن 4 مهاجمين انتحاريين هاجموا نقطة التفتيش وفجروا أنفسهم، مضيفاً أن أكثر من 10 جنود قتلوا في الهجوم.
وقال مسؤولون أمنيون أن حزامين ناسفين وجدا على جثتي اثنين من المهاجمين.

واسترد الجيش الباكستاني وميليشيات موالية للحكومة منذ عام2009 أراضي من حركة طالبان الباكستانية التي كانت تسيطر على أراض على بعد ساعات بالسيارة من العاصمة إسلام اباد.