أول اعتراف أمريكي بحكومة الصومال منذ 22 عاماً

3,780 هيلاري كلينتون و رئيس الصومال حسن شيخ محمود 0 هيلاري كلينتون و رئيس الصومال حسن شيخ محمود

هيلاري كلينتون و رئيس الصومال حسن شيخ محمودأعلنت الإدارة الأمريكية اعترافها رسمياً بالحكومة الصومالية، وهي المرة الأولى التي تعترف فيها الولايات المتحدة بنظام حاكم في مقديشو، منذ انهيار نظام الرئيس محمد سياد بري، قبل أكثر من عقدين، مما ترك الدولة العربية الواقعة في منطقة القرن الأفريقي، ميداناً لصراعات بين جماعات مسلحة.

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، في واشنطن الخميس: "مازال الطريق طويلاً، كما أن هناك العديد من التحديات التي يتوجب مجابهتها، ولكننا بدأنا نشهد انطلاقة جديدة، تؤسس لمستقبل أفضل."

كما أشاد الوزيرة الأمريكية بجهود الحكومة الصومالية، المدعومة بقوات من الاتحاد الأفريقي، في مكافحة "التشدد الديني"، منذ توليها منصب وزيرة الخارجية في يناير/ كانون الثاني 2009، عندما كانت حركة "الشباب المجاهدين" تسيطر على غالبية مناطق العاصمة مقديشو، وأجزاء واسعة من وسط وجنوب الصومال.

وقبل قليل من عقد المؤتمر الصحفي، التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما نظيره الصومالي في البيت الأبيض، وهو الاجتماع الذي وصفته كلينتون بأنه يمثل "رسالة قوية وواضحة للشعب الصومالي، بأننا سنواصل دعمنا والتزامنا بأن الولايات المتحدة ستكون شريكاً لكم في المستقبل."

من جانبه، وصف شيخ محمود، الذي انتخب رئيساً للصومال في سبتمبر/ أيلول الماضي، الـ22 عاماً الماضية بأنها كانت "أوقاتاً صعبة"، مشيراً إلى أن "الولايات المتحدة لم تتخلى عن الصومال"، خلال تلك الفترة، معرباً عن أمله في أن تسهم حكومته بدور إقليمي في المنطقة مستقبلاً.