أولاند يأمر بتدخل عسكري في شمال مالي لمنع تقدم الإسلاميين

6,357 فرانسوا اولاند 0 فرانسوا اولاند

فرانسوا اولاندأمر الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، بتدخل عسكري في شمال مالي، استجابة لطلب حكومة باماكو، لوقف زحف الإسلاميين.

وقال أولاند أمام حفل لقاء السلك الدبلوماسي، إن "فرنسا سترد في إطار الأمم المتحدة على طلب مالي المساعدة لوقف الزحف الإسلامي".

وأضاف أولاند "سأقولها أمامكم: نحن أمام هجمة قد تهدد وجود دولة مالي نفسها"، وسجل أيضاً أن "فرنسا ستكون جاهزة لوقف تقدم الإرهابيين إذا واصلوا تقدمهم".

وفي غضون ذلك، قال مصدر دبلوماسي فرنسي إن رئيس مالي المؤقت ديونكوندا تراوري سيجتمع مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند في باريس الأربعاء وذلك بعد أن طلب مساعدة عسكرية فرنسية في صد هجوم يشنه متمردون.

ومن جهتها، أوردت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، أن "قوات فرنسية وألمانية موجودة على الأرض، وتحديداً في منقطة سيفاري قرب منطقة موبتي التي يدور فيها القتال بين الجهاديين وقوات من الجيش المالي".

وقال مقيمون في بلدة سيفاري على بعد نحو 60 كيلومتراً إلى الجنوب، إن طائرات هليكوبتر عسكرية وتعزيزات من الجيش وصلت وشاركت في العملية التي بدأت في وقت متأخر الخميس. وقال شهود إن جنوداً أجانب وصلوا إلى مطار البلدة.

وقبل ذلك، قالت مصادر عسكرية ومقيمون، اليوم الجمعة، إن جيش مالي بدأ حملة مضادة لاستعادة بلدة كونا الرئيسية التي سيطر عليها متمردون إسلاميون أمس الخميس.

وقال مصدر عسكري كبير في باماكو لرويترز "شن الجيش حملة في كونا، وقصفت طائرات الهليكوبتر مواقع للمتمردين. وستستمر العملية".

وكان رئيس مالي بالنيابة، دياكوندا تراوري، قد طلب رسمياً الخميس من فرنسا تقديم مساعدة عسكرية لمواجهة تقدم الإسلاميين نحو باماكو.