وول ستريت: صندوق النقد لن يتفاوض مع مصر قبل الانتخابات البرلمانية

3,444 ممرسي و لاغارد 0 ممرسي و لاغارد

ممرسي و لاغاردقالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن صندوق النقد الدولي لن يعود للتفاوض مع مصر من أجل القرض الذي طلبته القاهرة قبل إجراء الانتخابات البرلمانية وتحديد هوية مصر السياسية بشكل كامل، واستكمال المؤسسات التشريعية في البلاد، رغم الأنباء التي أشارت من قبل إلى أن مصر ستستأنف المفاوضات مع الصندوق منتصف يناير المقبل.

ونقلت الصحيفة عن عدد من المحللين الأمريكيين قولهم إلى أن الأزمة السياسية في مصر أثرت سلباً على الأوضاع الاقتصادية، ما سيدفع جماعة الإخوان إلى محاولة الدخول بشكل مباشر في حوار مع المعارضة لتهدئة مخاوف المؤسسات الدولية وصندوق النقد الدولي حول مستقبل مصر والحصول على القرض البالغ 4.8 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى إنها المرة الأولى التي يشهد فيها تاريخ مصر إقرار دستور جديد دون أن يشارك المسيحيون في كتابته، ما يضع العديد من علامات الاستفهام حوله، هذا فضلاً عن أن صندوق النقد الدولي لن يعيد التفاوض مع مصر حول القرض المالي قبل إجراء الانتخابات البرلمانية.

وقالت الصحيفة إلى أنه على الرغم من إقرار الدستور الجديد بنسبة بلغت 63.8% إلا أن هناك حالة من القلق حول الأوضاع السياسية في مصر، وهو ما دعا الخارجية الأمريكية للمسارعة في دعوة الرئيس محمد مرسي إلى ضرورة بدء حوار مع المعارضة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنب حالة الانقسام.