وزارة الداخلية الأفغانية تعلن ان قاتلة المستشار الأميركي إيرانية الجنسية

3,663 صورة ارشيفية 0 صورة ارشيفية

صورة ارشيفيةأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية اليوم الثلاثاء أن الشرطية التي قتلت مستشاراً أميركياً في مقر شرطة كابول أمس الإثنين، إيرانية الجنسية. 

ونقلت وكالة "باجهوك" الإيرانية عن المتحدث باسم الوزارة غلام صديق صديقي قوله للصحافيين في كابول إن التحقيقات أظهرت أن الامرأة التي كانت ترتدي زي الشرطة الأفغانية واعتقلتها الشرطة بعد قتلها المستشار الأميركي، إيرانية الجنسية وتدعى نرجس. 

وأضاف صديقي أن الشرطة صادرت جواز السفر الإيراني لنرجس خلال مداهمة منزلها.

وأوضح أن نرجس تزوجت قبل سنوات من مسؤول في وزارة الداخلية الأفغانية وانضمت إلى قسم المساواة بين الجنسين في مقر الشرطة بالعاصمة كابول، وحصلت على بطاقة هوية أفغانية مزورة للدخول إلى قوات الشرطة. 

وقال صديقي إن نرجس كانت تخطط لاغتيال مسؤولين رفيعي المستوى بينهم مسؤول شرطة كابول ونجحت فقط في قتل المستشار جوزيف غريفن، مشيراً إلى أن الدافع الحقيقي وراء ما قامته به لن يعرف قبل استكمال التحقيق.

واستبعد تسليم نرجس لأي دولة، مصرّاً على أنها لا تقيم أية روابط مع مجموعات مسلحة وأنها أظهرت سلوكاً غير سوي، وستحاكم بموجب القوانين المرعية الإجراء. 

يشار إلى أنه في العام 2012، قتل 60 جنديا ومستشارا أجنبيا في 46 هجوما برصاص شرطيين أو جنود أفغان. 

وكانت قوة المساعدة الدولية في أفغانستان "إيساف" قالت أمس إن غريفن ضابط عسكري سابق عمل لاحقاً مستشاراً مدنياً معها.