160 غرامة مالية و15 حالة إغلاق مؤقت لمنشآت سياحية بعسير

4,236 ارشيفية 0 ارشيفية

ارشيفيةكشف فرع الهيئة العامة للسياحة للآثار بمنطقة عسير عن مواصلة نمو قطاع الإيواء بالمنطقة فيما يخص تطبيق مواصفات ومعايير الهيئة للفنادق والوحدات السكنية خلال العام الهجري الماضي 1433 هـ، وذلك بمعدل بلغ نحو 70%، مقارنة بالمرحلة السابقة منذ نقل اختصاص الأشراف والرقابة على ذلك القطاع للهيئة.

وأوضح المدير التنفيذي للهيئة بالمنطقة عبدالله بن مطاعن أن إدارة التراخيص وضبط الجودة بالمنطقة تواصل جهودها الحثيثة لرفع مستوى الخدمة في الفنادق والوحدات السكنية، وذلك عن طريق قيام مفتشي الهيئة بعمل مسوحات ميدانية شاملة، ومكثفة للرقابة على مستوى الخدمات المقدمة في تلك المنشآت، وكذلك مدى التزامها بتطبيق سياسات التسعير والترخيص النظامي، لافتاً إلى أن المسوحات شملت: منطقة أبها الحضارية (مدينة أبها، محافظة خميس مشيط، محافظة أحد رفيدة)، محور محافظات عسير الشمالية (محافظة النماص، محافظة بيشة، محافظة بلقرن)، وذلك خلال فترة الصيف التي تكثر فيها حركة الإيواء في تلك المحاور لاعتدال الأجواء، بينما أجرت مسوحات أخرى استعدادا لموسم الشتاء العام الجاري، شملت: أجزاء تهامة عسير (محافظة رجال ألمع، محافظة محايل عسير، محافظة بارق)، ساحل عسير البحري بالكامل (مركز الحريضة، مركز البرك، مركز القحمة، مركز عمق، مركز سعيدة الصولحة).

وأضاف أنه تخلل عمليات المسح الشاملة توجيهه استدعاء وإنذار للمنشآت المخالفة، وذلك بهدف تصحيح الأوضاع وتطبيق المعايير وأخذ التعاهدات بالالتزام بذلك حسب خطة زمنية محددة.

وأفصح بن مطاعن أن إدارة التراخيص أصدرت خلال العام الهجري الماضي ما يقارب 175 قرارا، منها 160 بالغرامة المالية، و15 بالإغلاق المؤقت ريثما يتم تصحيح الوضع بحسب أنظمة الهيئة.

و أبان بن مطاعن أنه اللجنة التي وجه أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بتشكيلها لرفع وتحسين قطاع الأيواء بالمنطقة ستبدأ أعمالها خلال العام الهجري الحالي الجديد، وذلك بتفعيل كل ما يرد لها من الجهات المشرفة على هذا القطاع، ومراقبة الأداء، عبر متابعة وحصر المنشآت المخالفة، ودراسة كل ما يرد إليها من ملاحظات ومخلفات في نشاط الإيواء.

وتابع : أن أمير المنطقة وجه على أهمية متابعة التعليمات والاشتراطات الخاصة برفع وتحسين القطاع بالمنطقة، ودعم وتشجيع النشاط والبيئة الاستثمارية فيه، حاثاً على التنسيق مع الجهات المعنية والرفع عن أي مخالف لم يمتثل للتعليمات لاتخاذ الإجراءات النظامية تجاهه.

بدوره، أكد مدير إدارة التراخيص بفرع الهيئة أحمد بن معلوي جاهزية دور الإيواء بالمنطقة للموسم الشتوي، مؤكدا وجود أكثر من 300 منشأة إيواء سياحي، متمركزة في تهامة عسير والساحل البحري، متوقعاً إرتفاع نسبة الإشغال فيها إلى 90% على أقل تقدير، في ظل الأعداد الكبيرة المتوقعة لجوئها لتلك المناطق بحثاً عن الدفء، مع انخفاض درجات الحرارة.