الأردن: لا صحة لتعرض 3 سعوديين للطعن خلال احتجاجات إربد

6,057 المصابين 6 المصابين

المصابين
قال المركز الإعلامي الأمني بمديرية الأمن العام الأردنية إنه لا صحة لما تناولته بعض وسائل الإعلام من تعرض ثلاثة سعوديين للطعن خلال الاحتجاجات في مدينة إربد (95 كم شمال عمان).

وأضاف المركز في بيان أصدره اليوم الجمعة أن ما تردد في هذا الشأن غير دقيق، مشيرا إلى أن التحقيقات الأولية وسماع شهود العيان أكدا أن الحادثة لم تتجاوز مشادة كلامية بين أحد المواطنين والأشخاص الثلاثة تطورت إلى مشاجرة اشترك بها عدد من أصدقاء المواطن الأردني.

وأوضح المركز أنه تم نقل السعوديين الثلاثة إلى المستشفى وتبين إصابتهم بجروح مختلفة ولم يرد في التقارير الطبية ما يشير إلى تعرضهم للطعن وتلقوا العلاج وغادروا المستشفى.

وتابع أن المصابين تقدموا بشكوى للمركز الأمني بتعرضهم للضرب وسرقة جهاز حاسوب شخصي منهم وبوشرت التحقيقات لمعرفة المتسببين بالحادثة، لافتا إلى أنه في وقت لاحق أحضر أحد المواطنين جهاز حاسوب شخصي عثر عليه في مكان المشاجرة وجرى تسليمه لمالكه.

الجدير بالذكر أن الأردن يشهد منذ الثلاثاء الماضي احتجاجات شعبية واسعة رفضًا لقرار الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية.