الآلاف من سكان جنوب إسرائيل يغادرون مدنهم ويتجهون شمالا بعد اغتيال الجعبري

3,909 صورة لجنود اسرائيليين يندبون 0 صورة لجنود اسرائيليين يندبون

صورة لجنود اسرائيليين يندبونغادر الآلاف من سكان جنوب إسرائيل المدن في هذه المنطقة واتجهوا إلى وسط البلاد وشمالها تحسبا من تصعيد كبير في الوضع الأمني في أعقاب اغتيال القائد العسكري في حركة حماس أحمد الجعبري.

وقال موقع "يديعوت أحرونوت" الالكتروني إن طوابير طويلة من السكان، "بينهم مئات الطلاب الجامعيين وآلاف السكان" امتدت في محطة القطارات في مدينة بئر السبع بعد الإعلان عن اغتيال الجعبري.

واضاف أن حركة السير في مدينة أسدود تشهد ازدحامات كبيرة عند مخارج المدينة كما أن المحال التجارية أغلقت أبوابها باكرا إثر تصعيد الوضع الأمني.

كذلك أقبل سكان مدن جنوب إسرائيل على شراء مواد غذائية تحسبا من احتمال تصاعد الوضع وتوغل الجيش الإسرائيلي برا في قطاع غزة وبدء حرب طويلة.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية عن تعليق الدراسة غدا في جميع المؤسسات التعليمية من مدارس وكليات وجامعات في المدن والبلدات التي تبعد مسافة تصل إلى 40 كيلومترا عن الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك عن "وضع خاص" في هذه المنطقة. 

وأعلنت جامعة بن غوريون في بئر السبع عن وقف الدراسة بعد الإعلان عن اغتيال الجعبري مباشرة. 

ونقلت "يديعوت أحرونوت" عن أحد طلاب الجامعة قوله في محطة القطارات وهو يغادر بئر السبع "أوقفوا الدراسة والوضع ساء ولهذا ليس ثمة ما يمكن أن نفعله هنا ولا حاجة لأن نخاطر بأنفسنا".

لكن سائق سيارة أجرة في المدينة قال إنه "منذ يوم الخميس الماضي وطلاب الجامعة يغادرون المدينة واليوم وصلت الأمور ذروتها". 

ووصفت الصحيفة مدن جنوب إسرائيل مساء اليوم بأنها "مدن أشباح".

من جهة ثانية وجهت قيادة الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي تعليمات إلى سكان البلدات المحيطة بقطاع غزة بعدم مغادرة الغرف الآمنة في بيوتهم بعد سقوط عدد من الصواريخ التي أطلقت من غزة بالقرب منها.