الدفاع المدني يخلي مسؤوليته عن 40 مخططا مهددا بالسيول في مكة

3,204 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةكشف مدير عام الدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة اللواء جميل أربعين، عن البدء في تنفيذ مشروع تأمين نحو 192 صافرة إنذار تغطي كافة أحياء مدينة جدة، وقال: «سينتهي المشروع في غضون ستة أشهر».

وحذر اللواء أربعين من 23 نقطة حرجة في مكة المكرمة، تعد نقاط تجمع للسيول والمياه المنقولة، وأخلى أربعين مسؤولية إدارته عن مخاطر محتملة في 40 مخططا في مكة المكرمة، سبق وأن خاطب الدفاع المدني بشأنها أمانة العاصمة المقدسة لمعالجة أوضاعها منذ عامين بالمصورات الجوية.

وأوضح اللواء أربعين لـ«عكاظ» أمس: ضبطنا أربعة مخططات في مجرى سيول شرق مكة المكرمة على طريق الطائف ـ السيل وحذرنا من البيع والشراء فيها، ورفعت لإمارة منطقة مكة المكرمة وأيضاً حذرنا من 40 مخططا في مختلف أنحاء مكة المكرمة تقع في مجاري سيول وهي على ثلاث فئات، منها مخططات مأهولة بالسكان، مخططات معتمدة ولكن لم تبدأ الحركة العمرانية والإنشائية بها مثل مخططات ولي العهد في غرب مكة، ومخططات عشوائية لم تعتمد بها وتقع تحت طائلة سماسرة، مبيناً تحرك الجهات المعنية وعلى رأسها أمانة العاصمة المقدسة المعنية بمشاريع الحماية وتصريف السيول لوضع حل لهذه المخططات، وقال: اسألوا أمانة العاصمة المقدسة عن تلك المخططات فدورنا انتهى بالرصد والوقوف الميداني ورفع التقارير التحذيرية، وهكذا أخلينا مسؤوليتنا من هذه المواقع الخطرة.

وحول مشاريع حماية جدة من مخاطر السيول قال اللواء أربعين: هذه المشاريع التي يشرف عليها أمير المنطقة تعد واحدة من أبرز العوامل التي ستسهم في حماية المحافظة من السيول، خاصة من الناحية الشرقية، حيث تم الانتهاء من خمسة سدود مائية، وهناك سدود أخرى تحت الإنشاء وقال: المشكلة الحالية تكمن في نقاط تجمع المياه في أحياء كثيرة في جدة وهناك نقاط تجمع مياه بحاجة لمشاريع تصريف جديدة.

وفيما يتعلق باستخدام صافرات الإنذار في جدة قال اللواء أربعين: تم نشر صافرات الإنذار في 33 حيا في جدة في تجربة حية لنظام إنذار السيول الذي تم تركيبه مؤخرا على السدود في أودية قوس، مثوب، غليل والعسلا وهناك 84 صفارة إنذار للكوارث في محافظة جدة منها 25 صفارة متحركة و59 صفارة ثابتة تم تركيبها حديثا على السدود، وهي مرتبطة بأجهزة استشعار لاسلكية مركبة في بطون الأودية التي تصب في جدة من الناحية الشرقية، ويغطي مدى صوتها 33 حيا على مستوى المحافظة، فيما تم البدء في استكمال هذا المشروع خلال الستة الأشهر المقبلة لتصل صافرة إنذار جدة 192 صافرة تغطي كافة الأحياء.

وبين اللواء أربعين، أن سماع صفارة الإنذار يكون بشكل كامل أو جزئي في الأحياء، وفق عدة عوامل منها، موقع الصافرة واتجاه الريح والضجيج، ارتفاع أو انخفاض موقع الصفارة، مشيرا إلى أن هناك ثلاث نغمات معتمدة دوليا الأولى، متموجة وتعلن عن قرب حدوث الخطر، والثانية نغمة متقطعة وتعني حدوث الخطر، والثالثة نغمة متصلة وتعني انتهاء الخطر، مشيرا إلى أن نظام الإنذار يشمل توجيه رسائل صوتية عبر الصافرة تكون مسجلة مسبقا باللغتين العربية والإنجليزية، أو تبث كرسائل حية لتوجيه الناس وإرشادهم إلى ما يفعلونه.