ايران تشير إلى تأجيل جديد محتمل في تشغيل محطة " بوشهر" للطاقة الذرية

3,336 محطة بوشهر النووية جنوبي طهران - ارشيف رويترز 0 محطة بوشهر النووية جنوبي طهران - ارشيف رويترز

محطة بوشهر النووية جنوبي طهران - ارشيف رويترزنقل عن وزير الطاقة الإيراني قوله إن أول محطة كهرباء إيرانية تعمل بالطاقة النووية سيتم تشغيلها بشكل كامل في أوائل عام 2013 وجاء هذا التصريح بعد أكثر من شهرين من إعلان روسيا أن المحطة تعمل بشكل عادي بعد تأجيل لعدة عقود.

والمحطة التي تقع بالقرب من بلدة بوشهر على ساحل الخليج رمز على ما تقول طهران إنها طموحات نووية سلمية. وتساور القوى الغربية شكوك في أن الجمهورية الإسلامية تسعى إلى تطوير قدرة على إنتاج الأسلحة النووية وفرضت عقوبات صارمة عليها.

غير أن المفتشين النوويين لا يعتبرون مفاعل بوشهر مصدر خطر للانتشار النووي. وقلقهم الرئيسي مركز على مواقع تقوم إيران فيها بتخصيب الوقود النووي في تحدي لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة التي تطالب بوقفه.

ولم تتضح في تصريحات وزير الطاقة مجيد نامجو التي نشرتها يوم الخميس صحيفة إيران ديلي التي تصدر باللغة الإنجليزية ما بدا أنه تفاوت في حالة محطة بوشهر أو ما إذا كانت تعني أي تأجيل جديد لتشغيل المجمع الذي شيده الروس.

وكانت الشركة الروسية التي شيدت محطة بوشهر وهي جزء من الشركة النووية المملوكة للدولة روساتوم قالت الشهر الماضي إن مجمع بوشهر "سيسلم رسميا" لإيران لاستخدامها في مارس آذار 2013 بينما قال مسؤولون في وقت سابق إن التسليم قد يحدث في نهاية العام.

وجرى ربط محطة بوشهر بشبكة الكهرباء الإيرانية في سبتمبر أيلول 2011 لينتهي على ما يبدو تأجيل طال أمده وشكوك بأن موسكو تستخدم المشروع كورقة مساومة دبلوماسية. وفي أغسطس آب هذا العام قالت شركة روساتوم إن المحطة تعمل بشكل كامل.