السعودية تشيد مركزا إسلاميا كبيرا في أفغانستان

4,050 كابول 0 كابول

كابولكشف وزير أفغاني، اليوم الاثنين، أن المملكة العربية السعودية ستنشئ مركزا إسلاميا ضخما يضم جامعة ومسجدا. ووصف الوزير المشروع "بالكبير والفريد من نوعه".وأوضح وزير الحج والشؤون الدينية الأفغاني المكلف، داعي الحق عابد، في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية، أن المركز سيقام على هضبة على اطراف العاصمة كابول، ويتسع لـ 5000 طالب.

وسيحمل المركز اسم الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وأضاف الوزير أنه "تم التوقيع على الاتفاق الأسبوع الماضي، وأن الإنجاز سيبدأ العام المقبل".

ويتسع المسجد، الذي يشبه مسجد إسلام اباد، الذي بنته السعودية أيضا في الثمانينات، لنحو 15000 مصل.

أما إدارة المركز فستكون مشتركة بين وزارتي الشؤون الدينية في العربية السعودية وافغانستان، حسب ما أوضحه الوزير.

وكانت المملكة العربية السعودية إحدى البلدان الثلاث، إلى جانب باكستان والإمارات العربية المتحدة، التي اعترفت بنظام طالبان حاكما في أفغانستان ما بين 1996 و2001.

وتمت الإطاحة بطالبان في اجتياح قادته الولايات المتحدة الأمريكية، عقب هجمات 11 سبتمبر التي استهدفت نيويورك وواشنطن، لاستضافته زعيم القاعدة أسامة بن لادن، لكن طالبان تقود تمردا منذ 11 سنة.

ولا تزال الولايات المتحدة وحلف الناتو يحتفظون بنحو 100000 من القوات العسكرية في أفغانستان، لدعم حكومة الرئيس حامد قرضاي، لكنها أعلنت سحب كل قواتها المقاتلة بنهاية 2014.