«شاش» بطول 1.5 متر في بطن مريض الزائدة

10,977 المريض 1 المريض

المريض تحقق الشؤون الصحية في عسير في شكوى تقدمت بها أسرة شاب في عقده الثاني، خضع لعملية استئصال زائدة دودية في مستشفى حكومي في خميس مشيط قبل نحو عام تقريباً، عانى خلالها من آلام حادة قبل اكتشافهم وجود جسم غريب داخل البطن عبارة عن قطعة "شاش" بطول المتر ونصف المتر تم استئصالها في عملية ثانية على حد قول شقيق المريض.

ووفق رواية حمود السريحة شقيق المريض علي فالح حمود السريحة لـ«عكاظ»، فإن شقيقه علي كان يعاني من التهابات والآلام في البطن ليتم نقله إلى مستشفى خميس مشيط المدني وشخص الأطباء مرضه بنزلة معوية ونوم في المستشفى لمدة ثلاثة أيام وفي اليوم الرابع انفجرت الزائدة داخل أحشائه خضع بعدها لعملية جراحية على يد طبيب من الجنسية الآسيوية.

وأضاف: على مدى ستة أشهر وشقيقي يعاني من آلام حادة ومستمرة وتقيح وصديد وانتفاخ في البطن، وبالرغم من مراجعتنا للطبيب المعالج لم يتمكن من تشخيص الحالة، وبعد عدة محاولات تمت إحالة الحالة إلى مستشفى عسير المركزي، وبعد الفحوصات اللازمة تبين وجود جسم غريب في جسم المريض، مما استدعى إجراء عملية واستخراج قطعة من الشاش بطول متر ونصف داخل تجاويف البطن.

ويضيف حمود أن شقيقه عانى فترة طويلة بعد العملية، ما تسبب في تغيبه عن مقاعد الدراسة لفترات طويلة وإخفاقه في الحصول على معدل مرتفع في الثانوية العامة خاصة وأن لديه قبولا في السلك العسكري.

وطالب ذوو الشاب، بفتح التحقيق في القضية ضد الطبيب الذي أجرى العملية والطاقم الطبي المرافق، جراء ما لحق بالمريض من خسارة لوظيفته التي طال انتظارها وخسرها بسبب أخطاء طبيبة، وحملوا إدارة المستشفى تدهور حالته الصحية والمضاعفات المصاحبة.

من جهته أوضح المتحدث الرسمي في صحة عسير سعيد النقير، بأن المواطن علي فالح حمد الشهري تقدم في 4 / 12 / 1433هـ بشكوى لمدير عام الشؤون الصحية في منطقة عسير بالإنابة الدكتور عبدالله بن محمد الجاسر الذي وجه من فوره بتشكيل لجنة للتحقيق في الشكوى، فضلاً عن حظر سفر الطبيب والطاقم الطبي الذي تعامل مع الحالة والتحفظ على ملف المريض حتى الانتهاء من التحقيق.

وأضاف: في حال ثبوت أي تقصير أو اهمال ستتم إحالة القضية إلى لجنة المخالفات الطبية أو الهيئة الصحية الشرعية حسب نوعها.