مرسي يؤكد أن القوات المسلحة المصرية تتمتع بأعلى درجات الاستعداد للدفاع عن الوطن

6,813 الرئيس المصري محمد مرسي 0 الرئيس المصري محمد مرسي

الرئيس المصري محمد مرسي

كد الرئيس المصري محمد مرسي، اليوم الاثنين، أن القوات المسلحة المصرية تتمتع بأعلى درجات الاستعداد للدفاع عن الوطن والأرض والشعب.

وقال مرسي، خلال حضوره بيانا عمليا قامت به تشكيلات من الجيش الثالث الميداني لعبور قناة السويس بحضور وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول عبد الفتاح السيسي، "إننا لن نسمح لأحد بأن يتعدى علينا أو ينال منا كما أننا لا نتعدى على أحد"، مؤكداً على أن القوات المسلحة على أعلى درجة من درجات الاستعداد للدفاع عن الوطن والأرض والشعب.

وأضاف "لا أحد يتدخل في قرارنا وشؤوننا كما لا نتدخل في شؤون أحد، وأننا نريد العدالة معنا ومع غيرنا وما نرضاه لأنفسنا نحبه لغيرنا من الأمم والشعوب".

وأعرب الرئيس المصري عن احترامه الكامل وتقديره التام لأفراد وقيادات القوات المسلحة (المصرية) السابقين والحاليين، مؤكداً "أن هذه القوات لا يمكن لرئيس مصر أو شعبها أن ينسوا أبداً أنهم كانوا الرجال الذين حافظوا على أمن ومسيرة الوطن وكانوا عند حسن ظن الشعب وعبروا معه المرحلة الانتقالية بكل إخلاص واقتدار".

وقال "إننا ندعم القوات المسلحة ونشعر بالعرفان لها حيث شاركت الوطن في عبوره الثالث نحو التنمية والاستعداد في كل المجالات".

ونوه مرسى بالدور الكبير الذي قامت به الدول العربية الشقيقة التي وقفت إلى جانب مصر خلال حرب أكتوبر/تشرين المجيدة، قائلاً "نحن لا ننسى من يقف إلى جانبنا".

وخاطب أبناء القوات المسلحة بقوله "أنتم في قلوب هذا الشعب، وأنتم أولادنا وإخواننا وأحبابنا، وأنا مسؤول عنكم وعن أسركم"، محذِّراً من أن العدو يتربص بمصر.

وأضاف "أنا لا أقصد أحداً من أبناء الشعب بكلمة العدو .. عدونا معروف، وفي نفس الوقت فإننا على أعلى درجات الاستعداد لمنع أى عدوان علينا".

وتابع مرسي ان البعض يسيء من أجل الإثارة أو لتحقيق هدف قصير المدى ولكنه لن ينجح فى ذلك، مشدِّداً على "أننا لن نسمح لأحد بالعبث بمقدرات الوطن".

ودعا من أسماهم "المُضلَّلين" الذين ليس لديهم من المعلومات ما يكفي إلى أن يعلموا أن مصر تحب أبناءها وعليهم أن يعيدوا التفكير حتى لا يساعدوا الأعداء، "لأن الفعل الخاطىء الخارج عن القانون والدستور والخارج عن الاتفاق العام لا يفيد وإنما يضر، وعلينا أن نتكامل ونحدد أهدافنا ولا نضل عن طريقنا".

وأعرب مرسي عن تطلعه إلى مصر جديدة قوية مستقرة تنمو وتنتج لأبنائها وأحفادها وينتشر فيها العدل والحرية والإنتاج بعد فتح كل الأبواب مع كل دول العالم، معرباً عن ثقته في تمتع مصر وشعبها بمستقبل عظيم.