الطب الشرعي: البقايا التي عثر عليها في شاطئ "صفوي" بالقطيف لا تعود للطفل المفقود

21,000 مهدي ال سعيد 0 مهدي ال سعيد

مهدي ال سعيدبدد تقرير صادر من الطب الشرعي الآمال في معرفة مصير الطفل حسين أحمد آل سعيد، المفقود منذ 1427هـ، بعد أن كشفت نتائج تحليل الطب الشرعي للعظام التي عثر عليها في شاطئ مدين صفوى بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، أنها تعود إلى حيوان وليست بقايا بشرية.

 أكد المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية المقدم زياد الرقيطي، أن الفحوص التي قام بها الطب الشرعي أثبتت أن بقايا الهيكل العظمي التي عثرت عليها دورية تابعة لحرس الحدود في شاطئ صفوى ليست بشرية، وفقاً لصحيفة "الحياة".

من جانبه، قال والد الطفل آل حسين سعيد، إنه رغم ما أثير من حول بقايا الهيكل العظمي الذي عثر عليها في المنطقة، كان يضع احتمالاً لا يزيد عن الواحد بالمائة بأن تكون تلك العظام لابنه.

ولفت آل حسين إلى أن القول بأن الطفل ضل الطريق ليس دقيقاً، وذلك لأن طفلا يدرس الصف الخامس لا يمكن أن يضل طريقه في بلدته التي تعود عليها، مؤكداً أن لديه إحساسا قويا بأن ابنه حي يرزق، لكن الأسرة لم تتمكن من معرفة مكانه.