رونالدو يقود ريال مدريد لفوزه الأول وبرشلونة يحسم موقعته مع فالنسيا

4,404 رونالدو 1 رونالدو

رونالدو قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ريال مدريد حامل اللقب لفوزه الاول وذلك بتسجيله ثنائية امام غرناطة في لقاء حسمه النادي الملكي 3-صفر اليوم الاحد في المرحلة الثالثة من الدوري الاسباني لكرة القدم، فيما تمكن برشلونة من تخطي عقبة ضيفه القوي فالنسيا 1-صفر لينفرد بالصدارة.

ودخل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الى هذه المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تتويجه بلقب كأس السوبر بفوزه في الاياب على الغريم الازلي برشلونة 2-1 بعد ان خسر ذهابا 2-3، واستفاد من الوضع النفسي للاعبيه لكي يضع خلفه النتيجة التي حققها في مباراتيه الاوليين حيث تعادل مع فالنسيا ثم خسر امام خيتافي. وافتتح رونالدو التسجيل للنادي الملكي في الدقيقة 26 عندما وصلته الكرة على الجهة اليسرى بتمريرة من خوسيه كاليخون فسددها من زاوية ضيقة جدا بين ساقي الحارس تونو.

ثم اضاف النجم البرتغالي الهدف الثاني في الشوط الثاني بتسديدة على دفعتين بعد ان صد تونو محاولته الاولى (53). واصبحت الامور اكثر سهولة على ريال في نصف الساعة الاخير بعد ان لعب ضيفه ناقص الصفوف اثر طرد المدافع بورخا غوميز لحصوله على انذار ثان.

وخاض النادي الملكي الدقائق ال25 الاخيرة دون رونالدو الذي ترك مكانه للارجنتيني غونزالو هيغواين بسبب تعرضه لاصابة في ركبته اليسرى اجبرته على ترك الملعب وهو يعرج. ونجح هيغواين في اضافة الهدف الثالث لريال في الدقيقة 77 بعد تمريرة من البديل الاخر الالماني مسعود اوزيل الى الفرنسي كريم بنزيمة الذي كسر مصيدة التسلل ثم عكس الكرة الى زميله الارجنتيني الذي اودعها الشباك الخالية.
وعلى ملعب "كامب نو"، وضع برشلونة وصيف بطل الموسم الماضي خلفه خيبة تنازله عن لقب كأس السوبر لمصلحة ريال وحسم مواجهته مع ضيفه فالنسيا ثالث الموسم الماضي 1-صفر.

ويدين النادي الكاتالوني بفوزه الى البرازيلي ادريانو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، مانحا فريق المدرب تيتو فيلانوفا فوزه الثالث على التوالي فتربع وحيدا على الصدارة في وقت فشل فيه فالنسيا في تحقيق فوزه الاول بعد ان استهل مشواره بتعادلين على التوالي. وفي مباراة اخرى، عاند الحظ اشبيلية وحرمه من تحقيق فوزه الثاني واجبره على الاكتفاء بالتعادل مع مضيفه رايو فايكانو صفر-صفر.

وكان بامكان النادي الاندلسي ان يلحق بضيفه الهزيمة الاولى هذا الموسم وان يحقق بدوره فوزه الثالي بعد ذلك الذي سجله في المرحلة الافتتاحية على حساب خيتافي (2-1)، وذلك لانه حصل على ركلتي جزاء ولعب في الدقائق العشرين الاخيرة متفوقا عدديا لكنه لم يستثمر ذلك واكتفى في النهاية بتعادل ثان على التوالي.

وحصل اشبيلية على ركلة الجزاء الاولى في الدقيقة 7 بعد خطأ داخل المنطقة من خوردي امات على الفارو نيغريدو الذي نفذها بنفسه لكن محاولته ارتدت من القائم. ثم نال النادي الاندلسي ركلة جزاء ثانية في الدقيقة 69 بعد خطأ من الحارس روبن مارتينيز على الكرواتي ايفان راكيتيتش ما تسبب بحصوله على بطاقة حمراء، لكن الاخير فشل ايضا في ترجمتها الى هدف بعدما سدد الكرة بجانب القائم.

ورفع اشبيلية رصيده الى 5 نقاط، فيما اصبح رصيد فايكانو 7 نقاط في المركز الثالث موقتا وبنفس عدد نقاط مايوركا وملقة اللذين فازا على ريال سوسييداد وريال سرقسطة على التوالي بنتيجة واحدة 1-صفر مساء امس السبت في افتتاح المرحلة.

وعلى ملعب "سان ماميس"، تنفس اتلتيك بلباو الصعداء واعاد ضيفه بلد الوليد الى ارض الواقع بالفوز عليه بهدفين نظيفين سجلهما اريس ادوريس (68) وماركيل سوسايتا (74). وكان فريق المدرب الارجنتيني مارسيلو بييلسا استهل الموسم بطريقة مخيبة جدا بعد هزيمتين ثقيلتين على يد ريال بيتيس على ارضه (3-5) واتلتيكو مدريد (صفر-4) لكنه تمكن اليوم من تخطي عقبة بلد الوليد، الفريق الذي امضى موسمين في الدرجة الثانية لكنه حقق بداية قوية بفوزه في مباراتيه الاوليين على ريال سرقسطة (1-صفر) وليفانتي (2-صفر).

وحقق ليفانتي فوزه الاول وبطريقة دراماتيكية وجاء على حساب ضيفه اسبانيول الذي تقدم في الشوط الاول بثنائية للايطالي سامويلي لونغو (20) وسيرخيو تيخيرا (25) قبل ان تهتز شباكه بثلاثة اهداف في الشوط الثاني عبر خوان لويس غوميز "خوانلو" (53) والالماني كريستيان ليل (56) وراوول رودريغيز (90 خطأ في مرمى فريقه) في لقاء خاضه صاحب الارض بعشرة لاعبين في اخر سبع دقائق بعد طرد فيسنتي دي لا فوينتي. وتختتم المرحلة غدا الاثنين بلقاء ريال بيتيس العائد واتلتيكو مدريد بطل الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) والكأس السوبر الاوروبية.

ترتيب فرق الصدارة:
1- برشلونة 9 نقاط من 3 مباريات

2- مايوركا 7 من 3

3- ملقة 7 من 3

4- رايو فايكانو 7 من 3

5- بلد الوليد 6 من 3