مجلس الوزراء السعودي يدين المجازر ضد المسلمين في "بورما"

17,199 خادم الحرمين 10 خادم الحرمين

خادم الحرمين أدان مجلس الوزارء السعودي، ما يتعرض له المسلمون من مواطني الروهينغيا في ميانمار "بورما"، من حملة تطهير عرقي وأعمال وحشية وانتهاك لحقوق الإنسان لإجبارهم على مغادرة وطنهم، وذلك خلال جلسته الأسبوعية التي رأسها الملك عبد الله بن عبد العزيز، بقصر السلام في جدة مساء اليوم الاثنين. 

ودعا مجلس الوزراء السعودي، الذي شدد على استنكاره لما يجرى، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لتوفير الحماية اللازمة والعيش الكريم للمسلمين في ميانمار، والحيلولة دون سقوط المزيد من الضحايا، وذلك وفقا لبيان بثته وكالة الأنباء السعودية "واس". 

وفي الشأن المحلي، جاء من أبرز القرارات، التي أصدرها المجلس، الموافقة على اتفاقية تعاون بين حكومة المملكة والحكومة العراقية، في مجال نقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية الموقع عليها في مدينة الرياض قبل أشهر. 

وقرر مجلس الوزراء أيضا، الموافقة على الترخيص لـ "بنك الصين للصناعة والتجارة"، بفتح فرع له في السعودية، وتفويض وزير المالية بالبت في أي طلب لاحق بفتح فروع أخرى، على أن يلتزم البنك بمزاولته الأعمال المصرفية وفقا لنظام مراقبة البنوك ونظامي الشركات الاستثمار الأجنبي والأنظمة واللوائح المعمول بها في البلاد.