وافدون على كفالة غرفة الرياض يبيعون مستلزمات نسائية

4,371 3565 0 3565

3565لم تفلح تبريرات عدد من الباعة في محال المستلزمات النسائية الداخلية وأدوات المكياج والزينة، في ثني مفتشي وزارة العمل عن إشعارهم خطيا لتعديل أوضاع المحل خلال مدة أقصاها أسبوع من تاريخ تحرير الإشعار، وذلك تمهيدا لإغلاقها وفرض الغرامات بحقها في حال بقائها دون تعديل.

وبرر العاملون وجودهم في المحال النسائية الداخلية وأدوات المكياج، خلال لقائهم مفشتي وزارة العمل، لإجازة العاملات في وقت رمضان، بينما أرجع عاملون آخرون وجودهم مع العاملات السيدات في مكان واحد لأغراض التأهيل والتدريب.

جاء ذلك في جولة نفذتها "الاقتصادية" مع مفتشي وزارة العمل برئاسة الدكتور فهد التخيفي وكيل وزارة العمل للتطوير، وذلك على عدد من الأسواق والمراكز التجارية في الرياض البارحة الأولى، حيث تبين خلال الجولة أن عددا من محال المستلزمات النسائية الداخلية وأدوات المكياج قد رفعت شعار "للعائلات فقط" بينما الباعة وافدون رجال، وهذا ما اعتبره مفتشو الوزارة مخالفة صريحة لقرار التأنيث.

وبحسب الجولة تبين أن عددا من المحال النسائية المخالفة تعود ملكيتها لشخص واحد، وهو ما دفع مفتشي الوزارة لتسليم كل مسؤول عن تلك المحال إشعارات بالتعديل خلال مدة أقصاها أسبوع، وذلك لتجنب الإغلاق والغرامات التي تشترك في تطبيقها مع وزارة العمل كل من وزارات: الشؤون البلدية والقروية، "التجارة"، وغيرها من الجهات التنسيقية الأخرى.

وكشفت الجولة، وجود باعة وافدين في المحال النسائية الداخلية وأدوات المكياج على كفالة الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، وهو ما كان محل استغراب واستهجان مفتشي وزارة العمل.

في حين رصدت "الاقتصادية" بالصور لحظة هروب عدد من الباعة في أحد المحال المخصصة لأدوات المكياج والزينة، وذلك بعد أن توجه أحمد المالكي رئيس قسم التفتيش في مكتب العمل في الرياض بسؤال أحدهم عن سبب وجودهم في مثل هذا النوع من المحال، ليطلق بعدها زملاؤه سيقانهم للريح والهرب عن طريق مخارج الطوارئ والأبواب الخلفية في السوق.

المشاهد والمواقف تنوعت في الجولة، حيث كان السواد الأعظم منها، هو تسليم إشعارات تعديل أوضاع المحال، حتى إن كانت قد وظفت سيدات؛ لأن وزارة العمل وبحسب الدكتور فهد التخيفي، لا تنظر لتوظيف السيدات فقط في ظل غياب البيئة الآمنة لعملها، بل تشترط التوظيف مع البيئة المناسبة لمزاولتها للعمل.

وهنا تحدث الدكتور فهد التخيفي وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير، عن أن الجولات التفتيشية التي أسدل الستار عنها البارحة، التي شملت جميع المحال في مناطق ومدن ومحافظات المملكة، سيعقبها بعد العيد الإغلاق الفوري وفرض الغرامات بحق المحال التي لم تلتزم بقرار التأنيث، وذلك بالنسبة لمحال الملابس النسائية الداخلية وأدوات المكياج مع شريطة توافر البيئة الآمنة لعملها، وذلك باعتبار أن التوظيف والبيئة الآمنة مكملان لبعضهما البعض.

وبالعودة إلى ما تم تنفيذه في الجولة، فقد وجه الدكتور فهد التخيفي بضرورة وقف الحاسب الآلي عن عدد من المحال التي سبق أن أنذرتها الوزارة أكثر من مرة لتعديل أوضاعها، ولكنها لم تستجب لكل تلك الإنذرات.

وكانت وزارة العمل قد أغلقت خلال الفترة الماضية 25 محلاً للمستلزمات النسائية الداخلية في الرياض، وذلك لمخالفتها القرار الوزاري الخاص بتأنيث وتوطين هذه التجارة واقتصار العمل فيها على النساء فقط، وهي المرة الأولى التي يتم فيها إغلاق محال لم تلتزم بتطبيق القرار.

وأوضح في حينها لـ"الاقتصادية" سعود الصنيتان رئيس فريق العمل الإشرافي على أعمال الفرق الميدانية في مكاتب العمل، أن الوزارة لديها 400 مفتش يجوبون جميع الأسواق في المناطق للتأكد من الالتزام بتطبيق قرار التأنيث وضبط المحال المخالفة، مشيرا إلى أن إجراءات الإغلاق تأتي بالتنسيق بين وزارة العمل والبلديات وإمارات المناطق والجوازات.

ويأتي تحرك الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية، في خطوة عملية للمُضي قدماً في تطبيق القرار، وإيقاع عقوبات وقف الحاسب الآلي والإغلاق بشأن المحال المخالفة.