1,5 مليون مسافر يعبرون جسر الملك فهد

7,746 0

مع انطلاقة الإجازة الصيفية لهذا العام استنفرت كافة الجهات ذات العلاقة بجسر الملك فهد بالمنطقة الشرقية إمكانياتها المادية والبشرية من أجل استيعاب الأعداد الضخمة من المسافرين، وتقديم أفضل الخدمات لهم.
«عكاظ» وقفت في جولة ميدانية، على حركة المسافرين بالجسر واستعدادات الجهات المعنية لموسم الصيف، وهنا أوضح مدير جوازات جسر الملك فهد العقيد مرعي بن صالح القحطاني، أن جوازات الجسر استكملت كافة إمكانياتها لخدمة المسافرين وبما يحقق تطلعات المسافرين، مبينا عمل قطاع الجوازات بجسر الملك فهد بكامل طاقته، عبر تشغيل كافة المسارات لتوافق الاعداد المتزايدة في الدخول أو الخروج وانهاء إجراءات المسافرين في اقصر وقت ممكن. 
وأضاف: تعمل الجوازات في فترة الإجازة الصيفية بكامل قدرتها الاستيعابية خاصة أوقات الذروة أيام الأربعاء، الخميس والجمعة حيث يشهد الجسر حركة كثيفة.
وحول تأثر حركة المسافرين بالأحداث التي شهدتها البحرين مؤخرا أوضح القحطاني ان حركة المسافرين لم تتأثر خاصة وان الأوضاع الأمنية الحالية في البحرين مستقرة بل إنه من المتوقع أن يبلغ عدد المسافرين على جسر الملك فهد خلال شهر رجب الحالي مليون ونصف مسافر وهي اعلى نسبة مسافرين يسجلها الجسر لشهر رجب مقارنة بجميع شهور رجب في تاريخ انشاء الجسر، وقال: بلغ عدد المسافرين في عطلة نهاية الأسبوع الماضي أكثر من 171 ألف مسافر. 
وطالب القحطاني كافة المسافرين بضرورة التأكد من جميع أوراقهم الثبوتية عند الرغبة في السفر كجوازات السفر أو الإثباتات الاخرى، لافتا الى انه لا يتم السماح للعائلة الواحدة بالسفر بدفتر العائلة الواحد، ولابد من استخدام الجوازات خاصة للصغار، او بطاقة الأحوال لكل فرد، منبها بعدم السماح بسفر المرافقين لصاحب الجواز دون حضوره هو شخصيا.