مختبر أمانة المدينة يحصل على المرتبة الأولى كأكفأ مختبرات العالم

3,084 0

تمكنت إدارة المختبرات وأبحاث البيئة التابعة لأمانة منطقة المدينة المنورة من الحصول على مراتب متقدمة في اختبارات كفاءة المختبرات Proficiency test في مشاركتها الثانية.

وشارك المختبر في اختبارات الكفاءة التي تنظمها وكالة (FEPAS) البريطانية ومقرها لندن على مستوى مختبرات العالم، وبين مدير إدارة المختبرات وأبحاث البيئة بالأمانة خالد بن نائل كردي أن المختبر حصل على مراتب متقدمة تصل إلى المرتبة الأولى من بين 65 مختبراً من مختلف أنحاء العالم، وتشمل الاختبارات «النترات والنيتريت والحديد والفلورايد والكبريتات».

وأضاف كردي إن المختبر مجهز بأحدث الوسائل المعتمدة في التحاليل الكيميائية والميكروبية ويديره عدد من الفنيين الكيميائيين من ذوي الاختصاص والكفاءة العالية ممن تلقوا تدريباتهم في أفضل المختبرات العالمية المتخصصة والمعتمدة في هذا المجال وذلك انطلاقاً من سعي أمانة منطقة المدينة المنورة للمحافظة على شهادة الاعتماد الدولي الممنوحة لها قبل عامين لتطبيق نظام الجودة في المختبرات «أيزو 17025» وبغرض الارتقاء بكفاءة المختبرات وتقديم أفضل الخدمات المخبرية لفحص المنتجات الغذائية والمياه والتأكد من سلامتها ومطابقتها للشروط والمواصفات المحلية والعالمية.

وأشار كردي إلى أن مختبرات أمانة منطقة المدينة المنورة تعد الأولى من بين المختبرات الحكومية على مستوى المملكة الحاصلة على شهادة الاعتراف الدولي منذ عام 2011م وهي مختبرات متخصصة في مراقبة جودة وسلامة المواد الغذائية والمياه ورصد التلوث الهوائي والإشعاعي.